إحصائيات وحقائق

* ارشيف حركة لا شرف في الجريمة لتوثيق قصص الضحايا .

ارشيف لا شرف في الجريمة يحتوي على 46 قضية قتل ، استطاعت لا شرف ان توثق صدور احكام ل 22 قضية من هذه القضايا ،علما بان العديد من القضايا التي لم يصدر فيها الحكم هي في الأغلب قضايا حدثت في العام الحالي “2011” ولم تصدر المحكمة بعد اي حكم فيها .

من 22 جريمة تم اصدار الحكم فيها تبين ان :

_21 من هذه الجرائم تم تخفيف الحكم فيها .

_17 جريمة تم تخفيف الحكم فيها لأنها استفادت من اسقاط الحق الشخصي .

_3 جرائم يعود تخفيف الحكم فيها الى “سورة الغضب” الواردة في المادة 98 من قانون العقوبات الأردني .

جريمة واحدة تم تخفيف الحكم فيها ولكن سبب تخفيف الحكم غير مذكور في وسائل الإعلام . ويجدر الإشارة هنا الى اننا نتحدث عن جريمة قتل خففت فيها العقوبة من الإعدام شنقا الى 15 سنة اشغال شاقة .

*الى اي مدى تم تخفيف العقوبة في 17 قضية قتل استفاد اصحابها من اسقاط الحق الشخص ؟

11 قضية قتل تم تخفيف العقوبة فيها من 15 سنة اشغال شاقة مؤقتة الى 10 سنوات

2 قضايا قتل تم تخفيف العقوبة فيها من 15 سنة الى 7،5

1 قضية قتل تم تخفيف العقوبة فيها من اعدام شنقا الى اشغال شاقة مؤبدة

3 قضايا قتل تم تخفيف العقوبة فيها من الإعدام شنقا الى 10 سنوات مؤقتة


*تقرير موقع حبر 2014: http://www.7iber.com 

قام فريق من موقع حبر بنشر ملف تفصيلي عن جرائم الشرف في الاردن، منها تفاصيل  56 قضية لجرائم «شرف» تمتد في السنوات العشرين الأخيرة. تضمن التقرير فرزا للاحكام الصادرة بحق الجناة وشرحا للمواد القانونية التي تشكل أساس قرار المحكمة في هذه القضايا.

final-final-pie-chart-2
كما قام التقرير بعرض القائمة الكاملة للقضايا وتفاصيل الجرائم (اضغط/ي هنا لتحميل ملف Excel)، بالاضافة للتقرير الحكومي الذي يحتوي نسبة المستفيدين من العذر المخفف في المادة 98 المتعلقة بالجرائم المرتكبة تحت “سَورة الغضب”.

pies-pies-piesلقراءة الملف كاملا اضغط/ي هنا


* دراسة قام بها مشروع التمييز الثقافي والقانوني نحو الفتاة الطفلة في الاردن” 2011: www.teflah.com

*ملاحظة: الدراسة جرت على 2011 أسرة تمثل الفئات السكانية الرئيسية في الأردن (محافظات العاصمة، والزرقاء، وإربد، والمفرق، والعقبة، والكرك).

_  55 %من الأهالي يرون أن الفتاة بحاجة إلى مرافقة من أخوتها الذكور عند الخروج من المنزل.

 _ 66 %  يعارضون أن تعطى الفتاة نفس الحرية للخروج من المنزل مثل أخيها من نفس العمر.

_ 49 %  يعارضون أن تلعب الطفلة الفتاة خارج المنزل في وقت فراغها

_ 61,5 %  من الأهالي يعتقدون أنه مهما تعلمت الفتاة فمصيرها الزواج.

_ يعتقد  80,9 % من الأهالي المستطلعة آراؤهم أن حماية الأنثى تعني حماية شرف العائلة.

29 % منهم يعتقدون أن مصدر قناعاتهم هي العادات، و 25,1 % مصدرها القناعة الشخصية، و 16 % للمجتمع، 15,5 % للدين.


*دراسة للمجلس الوطني لشؤون الأسرة2010

 78% من المجرمين لا يستفيدون من العذر المخفف ولكن 70% منهم يستفيدون من “إسقاط” الحق الشخصي.

 69% من الجرائم ترتكب على يد الأخ.

56% من الضحايا تتراوح أعمارهن بين 18-28 سنة (و-12% أصغر من 18 سنة)

42% من الضحايا عازبات و24% منهن متزوجات (البقية أرامل ومطلقات)

45% من القتلى تراوح أعمارهم بين 18-28 سنة

56% من القتلى متزوجون و56% منهم “عمال”


* موقع مظلومة : http://mathlouma.com

*ملاحظة: هذه النسب تغطي الجرائم من سنة 2000 حتى 2009 فقط

_ عند مقابلة 27 جاني ممن قتلوا إناث بداعي الشرف، 23 منهم أكدّوا أن الدين لم يكن هو السبب الذي جعلهم يقدمون على القتل وإنما المجتمع والعشيرة.

_ 18% من الضحايا عاملات .

_ 7% طالبات 21%ربات منزل  54% لا يعملن = 82% من الضحايا غير مستقلات ماديا .

_ 54% من الضحايا من المدن الواقعة في وسط المملكة. 14% من جنوب المملكة.32% من الشمال.


* جغرافيا الجرائم !

حتى تكون لدينا صورة أوضح عن جغرافية الجرائم التي حدثت باسم الشرف في الأردن عدت إلى بحث موّثق  على موقع مظلومة http://mathlouma.com

فيه معلومات عن الحالة الشخصية والعمر ومكان السكن لكل من الجاني والضحايا منذ عام 2000 وحتى 2009 فقط . وبناء عليه استطيع ان الّخص عدد الجرائم  حسب المدن كالتالي:

عمّان 30 جريمة

اربد 18 جريمة

الكرك 11 جريمة

الزرقاء 6 جرائم

البلقاء 6 جرائم

معان 4 جرائم

عجلون 4 جرائم

الرصيفة 3 جرائم

الغور 3 جرائم

مأدبا 3 جرائم

السلط, جريمة

الفحص, جريمة

الأزرق, جريمة

الطفيلية, جريمة



*دراسة المركز الوطني للطب الشرعي2010

 عدد الحالات التي راجعت عيادة الطب الشرعي المتعلقة بالعنف الأسري والعنف الجنسي (2137) حالة:

 36% منها لنساء تعرضّن للعنف الجسدي من قبل أزواجهن أو أشقائهن أو أبنائهن

 و57% لأطفال تعرضوا للعنف الجسدي أو للعنف الجنسي أو للإهمال،

6% من مجمل الحالات كانت لنساء تعرضن للعنف الجنسي إن كان من داخل الأسرة أو خارجها.

*الدكتور حسن الخزاعي \ علم الاجتماع:
*خلال العام الماضي تم تزويج ( 16774) فتاة قبل ان يكملن عمر الثامنة عشرة وقع منها (1700) حالة طلاق.

هل تعلم أنّ

_ 54% من الضحايا من المدن الواقعة في وسط المملكة. 14% من جنوب المملكة.32% من الشمال !

 

_ خصصت محكمة الجنايات الكبرى هيئة واحدة للنظر في ما يسمى قضايا الشرف، يترأسها رئيس المحكمة الدكتور نايف السمارات اعتباراً من آب 2009، للنظر في هذه القضايا من مختلف أنحاء المملكة لتسريع الفصل فيها ولتوحيد الاجتهاد القضائي.

_ المادة 340 من قانون العقوبات الأردني كانت تمنح المتهم بالقتل البراءة قبل عام 2002

بينما اصبحت تمنحه فقط عذر مخفف بعد عام 2002

_ 340 طبقت مرة واحدة في الاردن منذ 11 عاما وذلك وفق تصريح لوزير العدل ايمن عودة الاسبق.

_ منذ عام 2010 اصبح لا يستفيد من “سورة الغضب” كعذر مخفف  كل من اوقع القتل على انثى مهما بلغ عمرها أو على ذكر اقل من 18 عاما.

_ هناك سيدة موقوفة في سجن الجويدة منذ 20 عام حماية لها من تهديد اهلها لها بالقتل

_ رفض مجلس النواب الاردني مرتين تعديل المادة 340 من قانون العقوبات التي تفرض عقوبة مخففة على مرتكبي جرائم الشرف رغم ضغوط تمارسها منظمات تعنى بحقوق الانسان لتشديدها.

_  55 %من الأهالي يرون أن الفتاة بحاجة إلى مرافقة من أخوتها الذكور عند الخروج من المنزل

_ يعتقد  80,9 % من الأهالي المستطلعة آراؤهم أن حماية الأنثى تعني حماية شرف العائلة.

78%_ من المجرمين لا يستفيدون من العذر المخفف ولكن 70% منهم يستفيدون من “إسقاط” الحق الشخصي.

45% من القتلى تراوح أعمارهم بين 18-28 سنة

56% من الضحايا تتراوح أعمارهن بين 18-28 سنة (و-12% أصغر من 18 سنة)

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: